القائمة الرئيسية

الصفحات

من هو نجيب محفوظ


نسمع جميعاً عن جائزة نوبل، وعن الروايات العظيمة التي بسبب كتابتها تحصل المؤلف على تلك الجائزة رفيعة المستوى، وإذا ربطنا تلك الجائزة برقعتنا العربية، سيتبادر إلى ذهننا اسم واحد فقط.. "نجيب محفوظ"، الكاتب العربي الوحيد الذي تجصل عليها عن رواية "أولاد حارتنا" المثيرة للجدل وعن مجموع أعماله الروائية التي بلغت اثنان وخمسون، فمن هو نجيب محفوظ؟، وما هي جوانب شخصيته الغير معروفة، هذا تحديداً ما سنعرفه من خلال مقالنا الحالي.




مولد ونشأة الأديب العالمي "نجيب محفوظ"

وُلد نجيب محفوظ في حي تاريخي في قلب "القاهرة" عاصمة جمهورية مصر العربية يُسمى حي "الجمالية"، في الحادي عشر من ديسمبر عام 1911، هذا الحي العتيق الذي  كان له بالغ الأثر في شخصيته وفي كتاباته، وظهر هذا جلياً في معظم رواياته، ثم انتقل مع أسرته بعد ذلك إلى حي العباسية.
أسرته كانت متوسطة الحال، حيث كان والده "عبد العزيز إبراهيم أحمد باشا" موظفاً حكومياً.
ترتيبه بين إخوته السابع، له من الأخوة أربعة ومن الأخوات اثنتين.

مراحل تعليم نجيب محفوظ والوظائف التي شغلها

بداية تعليم نجيب محفوظ كانت في الكتّاب، انتقل بعد ذلك إلى المدرسة الابتدائية ومنها إلى الثانوية، إلى أن التحق بجامعة القاهرة كلية الآداب قسم الفلسفة.
بدأ نجيب محفوظ حياته العملية كموظف صغير في أحدى المصالح الحكومية وشغل تلك الوظيفة مدة عامين من 1934 حتى عام 1936.
بعد ذلك اتجه نجيب محفوظ إلى العمل في الصحافة، وكانت قبلته الأولى جريدة "الرسالة"، مكث سنتين بعدها تقلد أول منصب حكومي راق عام 1938 كسكرتير لوزير الأوقاف، ثم مدير لمؤسسة القرض الحسن بالغوري، ثم مدير لمكتب وزير الإرشاد.
ومن وزارة الأوقاف إلى وزارة الثقافة حيث شغل فيها عدة مناصب أيضاً من بينها.. مدير المصنفات الفنية، مدير عام لمؤسسة دعم السينما، مستشار للمؤسسة العامة للسينما، وأخيراً رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما.

بدايات نجيب محفوظ الأدبية

حقيقة الأمر أن بداية نجيب محفوظ الأدبية لم تكن واضحة المعالم، بل كانت معظمها عبارة وضع حبكة خيالية في التاريخ الفرعوني أو بالأصح محاكاة تاريخ مصر الفرعوني، ومن أهم أعماله في تلك المرحلة هي "أمام العرش"، "كفاح طيبة"، وأيضاً رواية "رادوبيس"، ويمكن اعتبارها مرحلة المراهقة الكتابية لكتابنا نجيب محفوظ.

عبقرية نجيب محفوظ الأدبية

بعد كتابة القصص والمحاولات الأدبية الأولية والتي  قد نعتبرها متواضعة، بدأت موهبة نجيب محفوظ في الانفجار، موهبة تخرج لنا كتابة خاصة، لها مميزاتها، بها من الإبداع ما يكفي للريادة، والعجيب أنه قد يظن البعض عند قراءة أدب نجيب محفوظ أنه أمام أدباً واقعياً، لكن في الحقيقة وعند التوغل في القراءة، ستجد أن المؤلف اتخذ الواقع ظاهراً ليبث لنا رسائله وفلسفته الخاصة حول علاقة الإنسان بنفسه، ومع مجتمعه، علاقته مع الله، فيها إجابات على ما يدور في أذهاننا جميعاً، وفي كل عصر، لذلك روايات نجيب محفوظ باقية وخالدة ما بقيت الحياة، ويمكن تصنيف أدب نجيب محفوظ إلى.. روايات واقعية، روايات تاريخية، وأخرى رمزية.

ماذا قدم نجيب محفوظ في رواياته

تأثر نجيب محفوظ كثيراً بثورة 1919 حيث أنها كانت الحدث السياسي الأول له، كان صغيراً يسمع هتافاتها، عندما كان في سن الثامنة، صحيح أنه لم يكن يفهم معناها، لكنه حفظها جيداً وكان يرددها بينه وبين نفسه، لذلك يلاحظ القارئ الجيد لروايات نجيب محفوظ أنه اتخذ أحداث تلك الثورة نقطة انطلاق لكثير منها.
كما تأثر أيضاً بكافة الأحداث التي تلت تلك الحقبة المهمة في تاريخ مصر، وحتى وقت الانقلاب العسكري، وإعلان مصر جمهورية بدلاً من النظام الملكي، عام 1952.

تلك الأحداث الدسمة جعلها نجيب محفوظ الزمانية الخاصة به، وأبرز خلالها تفاصيل المجتمع المصري، معتقداته، عادته، وأدق سماته، آخذك في عالم ساحر ومشوق من فلسفة الحياة العادية، المليئة بالألغاز والأحاجي، يمثلك تارة الدنيا على هيئة منزل، وتارة على هيئة حارة، يجسد السياسة في مسجد، او على هيئة مكتب، أو نبوت، لا تتعجب فأنت أمام فلسفة خاصة جداً.

ما هي أهم أعمال نجيب محفوظ الأدبية ؟

بخلاف الأعمال الأولى التي قدمها نجيب محفوظ والتي تعتبر باكورة أعماله، قدم لنا نجيب محفوظ عدة روايات خالدة مازالت محل نقاش حتى يومنا هذا وأهمها:
الثلاثية الشهرية (قصر الشوق، السكرية، بين القصرين)، ملحمة الحرافيش، أولاد حارتنا، زقاق المدق، بداية ونهاية، اللص والكلاب، ثرثرة فوق النيل.
وهناك أعمال روائية كثيرة تحولت إلى إعمال سينمائية وصلت حتى 25 عملاً مثل ميرامار، التوت والنبوت، القاهرة 30.

تعرف على أهم الشخصيات التي جاءت في روايات الأديب العالمي نجيب محفوظ

نجيب محفوظ كان يجيد رسم الشخصية إجادة تامة، لا يجعلك كقارئ تشعر أبداً أنك تقرأ، بل أنت تشاهد بشكل فعلي كل تفاصيل الشخصية وتعيشها بكل أبعادها النفسية وتحولاتها، تتعايش معها لحظة بلحظة، لدرجة أنك ستحلم بتلك التفاصيل بعد قرأتها، وقد تتقمصها إن سمح لك المقام في غفلة منك.

شخصية السيد أحمد عبد الجواد:
من أهم الشخصيات التي قدمها نجيب محفوظ في روايته، وكان البطل في الثلاثية الشهرية، أحمد عبد الجواد ذلك المتدين الحازم والصارم في بيته، المنحل السكير خارج منزله، ولازال يضرب المثل بالسيد أحمد عبد الجواد إلى يومنا هذا كمثال للرجل المتسلط داخل منزله.
شخصية أمينة تلك المرأة الساذجة المغلوبة على أمرها، التي لا تناقش أو تقدم أي رأي، لا تعرف لها مبدأ أو هوية أو اتجاه.
شخصية "أنيس أفندي" في رواية "ثرثرة فوق النيل"، المسطول الحكيم.
شخصية عاشور الناجي، ظهر بطلاً في عدة روايات، بل كان هو دائماً البطل الأسطوري نصير الغلابة.
شخصية "محفوظ عبد الدايم" مُطبق مقولة الغاية تبرر الوسيلة بكل ما تحمله من معاني متدنية، فهو موظف شخصيته تقوم على النفاق، وتقديم كل شيء للوصول إلى هدفه.
 

نجيب محفوظ وجائزة نوبل

في عام 1988 كُللت مسيرة نجيب محفوظ الأدبية بالحصول على جائزة نوبل العالمية في الأدب، عن رواية "أولاد حارتنا" ومعظم أعماله التي بلغت 52 رواية، حيث يعتبر نجيب محفوظ هو الكاتب العربي الوحيد الحاصل على تلك الجائزة.
الجدير بالذكر أن  نجيب محفوظ لا يهوى السفر لذلك أرسل ابنته لاستلام أهم جائزة في الأدب على مستوى العالم "جائزة نوبل".

لقطات من حياة نجيب محفوظ
ظل نجيب محفوظ بلا زواج حتى سن 43 ظناً منه أن الزواج سيعطل مسيرته الأدبية.
في عام 1954 تزوج نجيب محفوظ وأنجب طفلتين " أم كلثوم وفاطمة".
كان نجيب محفوظ يطلق على جماعته الخاصة وأصدقاءه المقربين "الحرافيش".
تعرض نجيب محفوظ للتهديد بالقتل بعد صدور روايته أولاد حارتنا المثيرة للجدل.
تعرض نجيب محفوظ لمحاولة اغتيال بطعنه في رقبته، ولكنه نجا، إلا أنها أثرت علي أعصاب يده ولم يستطع الكتابة بعد ذلك إلا لدقائق معدودات.
نجيب محفوظ كان منظماً جداً في حياته لدرجة أنه كان يقوم بتدخين سجائره في مواعيد محددة.

وفاة نجيب محفوظ

نوفي نجيب محفوظ في عام 2006 عن عُمر يناهز 94  عاماً.

 

تعليقات