القائمة الرئيسية

الصفحات

روتين أسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة

 روتين أسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة

المقدمة

 


تعاني العديد من السيدات من مشكلة المسامات الواسعة بالوجه، الأمر الذي يؤثر على ثقتهن بأنفسهن، ناهيك على أنه مشكلة صحية جمالية تحتاجُ إلى حل.
وتشتكي الكثيرات من عدم قدرتهن على التخلص من المسامات الواسعة برغم تجريبهن للعديد من الوصفات الطبيعية والكيميائية ومستحضرات التجميل، وعليه، سنحاول هنا عرض روتين أسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة، وهو روتين يعتمد على طرق طبيعية وخلطات عشبية بسيطة وسهلة وموثوقة أثبتت فعاليتها على مدار التاريخ على البشرة ونضارتها.

تجدون في المقال:

1.      تعريف المسام الواسعة

2.      أسباب المسامات الواسعة

3.      روتين أسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة

4.      العلاج الطبي والدوائي للمسامات الواسعة

تعريف المسامات الواسعة:

في الحقيقة، تعدّ المسامات في الوجه، أمراً طبيعيا وصحيا، إذ أنها فتحات بصيلات الشعر المتصلة بالغدد الدهنية التي تعمل على ترطيب الجلد عبر إفراز الدهون كما تعد المسامات فتحات لإخراج العرق وطرد السموم من الجسم.

لكن وفي بعض الأحيان تبدو هذه الفتحات أكبر من حجمها الطبيعي ما يتسبب في بروزها بشكل واضح على البشرة وهو ما يُعرف بالمسامات الواسعة.

ولأن الوجه وخاصة منطقة الأنف، تحتوي على الغدد الدهنية بنسبة أكبر، فهذا ما يجعلهما معرضان لظهور المسام الواسعة، ولا يمكن الحديث عن التخلص النهائي منها، إذ أن هذا غير صحي ولا هو منطقي، لكن ما سنعرضه اليوم من روتين أسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة فهو من أجل المحافظة على حجم المسام الطبيعي وتجنب إفراز زائد للدهون.

أسباب المسامات الواسعة

قبل الحديث عن روتين أسبوعي يساعدك على التخلص من مشكلة المسامات الواسعة نهائيا، وجبت معرفة الأسباب التي تؤدي لظهور المسام بالوجه، وهذا لأن تحديد الأسباب يعد خطوة مهمة للتخلص منها نهائيا.

من أهم هذه الأسباب:

1.      تراكم الدهون في الوجه.

2.      تعلق الكثير من الشوائب والأتربة بالوجه نتيجة عدم التنظيف العميق للبشرة.

3.      المبالغة في استخدام مستحضرات التجميل بطريقة عشوائية.

4.      مستحضرات التجميل المغشوشة.

5.      عدم إزالة المكياج وإبقائه على الوجه لفترة طويلة على الوجه، يتسبب بشكل كبير في ظهور المسامات الواسعة.

6.      نوعية البشرة إذ أن البشرة الدهنية تساعد بصفة أكبر على ظهور المسامات الواسعة مقارنة بالبشرة الجافة.

7.      تراكم الجلد الميت تحت المسام.

8.      حبوب الشباب.

9.      تناول غذاء غير صحي وشرب الكافيين والكحول.

10.  التوتر والاكتئاب.

 

روتين أسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة


الأمر الإيجابي في هذا الروتين الأسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة، أنه يعتمدُ على مكونات ومواد طبيعية من السهل العثور عليها وتحضيرها، وهذا عكس بعض الوصفات التي تعتمد على مواد كيميائية أو تتكلم عن خلطات تعتمد على أعشاب يصعب توفيرها بسهولة.
وإليك الآن خطوات روتين أسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة:

1.      حمام البخار:
كخطوة أولى، يعد حمام البخار من أهم الأمور التي يجب عليكِ فعلها بشكل دوري إن كنت ترغبين في القضاء على المسامات الواسعة.
تستطيعين تحضير حمام البخار بمفردك، سواء عبر شراء جهاز حمام البخار، أم بتحضيره، بغلي الماء والتعرّض للبخار، لكن حاذري من الاحتراق، والتزمي بمسافة آمنة مع وضع فوطة فوق رأسك حتى يجتمع البخار على الوجه، لمدة لا تقل عن ربع ساعة.

2.      قناع القهوة وزيت الزيتون:
يعدّ قناع القهوة وزيت الزيتون أحد أهم الخلطات الطبيعية التي أثبتت فعاليتها في تنظيف البشرة، وفهي تساعد على تقشير الوجه طبيعيا وتنظيفه بعمق وهذا بدوره يساعد على التخلص من الدهون والغبار العالق ببشرتك ما يمنع ظهور المسامات الواسعة على الوجه.
يتم تطبيق القناع عبر حركات دائرية مستمرة لحوالي ربع ساعة.
ويتكون المزيج من معلقة كبيرة من القهوة أو تفل القهوة، ومعلقة كبيرة من زيت الزيتون.

3.      غسل الوجه بماء فاتر:
لإزالة آثار القناع وتنظيف الوجه وتهدئته، اغسليه بلطف بماء فاتر ثم نشفيه بفوطة نظيفة.

4.      إزالة الدهون والرؤوس السوداء من محيط الأنف والذقن:
انتظري ربع ساعة قبل أن تبدئي في خطوة إزالة الدهون من محيط الأنف والذقن، حتى لا تلتهب بشرتك.ومن أجل ذلك يمكنك استخدام ملصقات الأنف الطبية، أو باعتماد بعض الطرق اليدوية على غرار إزالة الدهون بالبنسة أو الأداة المخصصة لذلك، شرط أن يتم ذلك برفق وعناية حتى لا تتسببي في إيذاء بشرتك.
بعد الانتهاء من إزالة الدهون، نظفي وجهك مجددا بماء فاتر، ودعيه يستريح قليلاً.

5.      قناع العسل والشاي:
طبقي قناع مكوّن من حبيبات الشاي الأسود وعسل النحل الطبيعي، لمدة عشرين دقيقة إلى نصف ساعة.
يتكون المزيج من معلقة كبيرة من حبيبات الشاي الأسود + معلقة كبيرة من عسل النحل.

6.      نظفي وجهك بماء بارد: بعدها اغسلي وجهك جيدا بغسول طبي يناسب نوع بشرتك واشطفيه بماء بارد.

7.      مرري قطعة ثلج على وجهك في حركات دائرية ودعيه يجف، ويمكن إعداد قطع الثلج بمنقوع البابونج، أو بمغلي الزعتر أو الليمون أو قشر البرتقال، فكلها تساعد كثيرا على تنعيم بشرتك واستعادتها للون نضر ومشرق.

يتم تطبيق هذا الروتين أسبوعيا، مع الحفاظ على تمرير قطع الثلج واستعمال التونر يوميا، مع استخدام الغسول المناسب.


العلاج الطبي والدوائي:

تفضل بعض السيدات اللجوء إلى العلاج الطبي للتخلص من المسامات الواسعة، وهذا بدوره يعتمد على طرق مختلفة نلخصها كما يأتي

1.      استخدام المضادات الحيوية: يتم استخدام المضادات الحيوية لعلاج المسامات الواسعة التي سببها حبوب الشباب على الوجه، وتعمل المضادات الحيوية (الريتينويدات) على تنقية الوجه من حب الشباب.
العلاج بالمضادات الحيوية يجب أن يتم تحت إشراف طبيب مختص في مشاكل الجلد والبشرة، لأن الأمر يتطلب جرعات دقيقة مع ضرورة إخبار الطبيب بأي علاجات سابقة أو حالية لتجنب التفاعلات بين الأدوية والتي من الممكن خلق آثار جانبية مدمرة للبشرة.

2.      التقشير الكيميائي: يساعد التقشير الكيميائي على علاج مشكلة المسامات الواسعة في الوجه والأنف، وذلك لأن المواد الكيميائية المستخدمة في التقشير تعمل على إزالة الطبقة السطحية للجلد وتتخلص من الشوائب والجلد الميت والتراكمات المتسببة في اتساع المسام.
هناك العديد من المواد الكيميائية والأحماض المستخدمة في التقشير، ويجب قبل استخدام أي نوع تجريبه على البشرة لاختبار الحساسية من أي من المواد المستخدمة، وأشهر المواد المستخدمة للتقشير الكيميائي:
حمض الجليكوليك، وحمضي ألفاهيدروكسي وبيتا هيدروكسي، وتعمل جميعها على تنظيف عميق للبشرة كما تستعمل لعلاج حبوب الشباب أيضاً.

3.      استخدام مستحضرات التجميل:
إن مستحضرات التجميل الخاصة بعلاج المسامات الواسعة تعتمد في تركيبها حمض الساليسيليك الذي يعمل على تجفيف البشرة وإزالة الجلد الميت المتراكم تحت المسام، مما يساعد على تصغيرها والمحافظة على حجمها الطبيعي.
لكن وبالمقابل، يجب الحذر من المبالغة من استخدام المنتجات التي تحوي حمض الساليسيليك لأنها قد تؤدي إلى جفاف شديد للبشرة ومن ثم مظهر باهت وغير صحي للوجه.
بعض المستحضرات تعتمد على الدعاية دون إثبات نتائج فعّالة، وعليه يجب دائما الحرص عند استخدام أي من هذه التراكيب.

4.      العلاج بالليزر: راج مؤخرا استخدام الليزر لعلاج العديد من مشاكل البشرة، ومن أهمها مشكلة المسامات الواسعة في الوجه، ويعمل الليزر على تحفيز إنتاج الكولاجين بالجلد، من أجل الضغط على الغدد الدهنية ومن ثم تصغير المسام.
بعض أنواع الليزر تخترق مباشرة المسامات الواسعة وتعمل على تصغيرها.
هناك نوعين شهيرين من استخدامات الليزر لعلاج المسامات الواسعة:
علاج لا يعتمد على تقشير الوجه، بل فقط اختراق الجلد وتحفيز إنتاج الكولاجين عبر الضوء أو الحرارة.

علاج يعتمد على إزالة طبقة رقيقة من الجلد وتعد طريقة فعالة للتخلص من المسامات الواسعة.

بيدَ أن العلاج بالليزر يحمل في طياته بعض السلبيات التي تؤدي إلى بعض مشاكل البشرة نذكر منها:


احتمال حدوث حروق متفاوتة الخطورة على الجلد.
احمرار وحكة.
تغير لون البشرة.
تدهور حبوب الشباب النشطة وتفاقم الوضع إلى الأسوأ.
حدوث تشوهات أو ندوب في الجلد.

وعليه يجب وقبل اللجوء إلى العلاج بالليزر، البحث عن أفضل مراكز العلاج بالليزر والقيام بالأمر تحت إشراف طاقم طبي متمكن.

5.      العلاج عبر تقنية مايكروديرما بريجن: وهي تقنية تقشّر الوجه وتزيل الجلد الميت وتنظف البشرة بعمق، عبر استخدام أداة دوارة مركبة من كريستالات صغيرة.
يفضل استخدام تقنية المايكروديرما بريجن مع مرطب أو فيتامينات خاصة كي تتجنبي جفاف بشرتك وبهتانها.

6.      تقنية ميكرونيدلينج: وذلك عن طريق وخز الجلد بالإبر الأمر الذي يساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين وتضييق المسامات الواسعة والتخلص من آثار الحبوب والندوب.

نصائح أخيرة:

1.      الاهتمام بالأكل الصحي: التغذية الصحية والسليمة من أهم عوامل نقاء البشرة ونضارتها، ويفضل تناول أطعمة متوازنة والابتعاد عن الأكل السريع والأطعمة المليئة بالدهون والسكريات.

2.      ابتعدي عن الكافيين والكحول والتدخين، وكل العادات السيئة التي ينجم عنها أضرار جسيمة على الجسم والبشرة.

3.      ابتعدي عن السهر: لأن السهر يربك نظام جسمك ويعرضك للإجهاد ما يتسبب في

4.      ابتعدي عن الضغط والتوتر: التوتر أحد أهم مسببات مشاكل البشرة على غرار الحبوب والمسامات الواسعة والإجهاد وظهور التجاعيد، وعليه حاولي دائما اجتناب التوتر والاسترخاء من أجل بشرة نضرة وجميلة.

5.      مارسي الرياضة: الرياضة تساهم في التخلص من السموم من الجسم، كما تحفز وتنشط الدورة الدموية وهذا يساعد الوجه على اكتساب مظهر صحي وجميل.

6.      ابتعدي عن المستحضرات التجميلية الرخيصة والمغشوشة.

7.      اهتمي بتنظيف وجهك بعمق وإتباع الطرق الصحية والطبية في ذلك.

الخاتمة:

بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا حول الروتين الأسبوعي للقضاء على المسامات الواسعة، وفيه تعرفنا على ماهية المسام وأسباب اتساعه، وما هي الطرق الطبيعية والشعبية للتخلص من المسامات الواسعة، كما عرّجنا إلى الطرق الدوائية والجراحية للعلاج.
في الختام نشير إلى المواقع التي استسقينا منها بعض معلوماتنا: موقع ويكيبيديا ، موقع جميلتي، موقع ويب طب.
يهمنا قراءة تعليقاتكم وآراءكم حول المقال، كما تسعدنا مشاركتكم إياه مع الأصدقاء ودعوتهم للاشتراك بالمدونة لمزيد من المقالات والأخبار والمواضيع المتنوعة.

تعليقات