القائمة الرئيسية

الصفحات

هل يدل نزيف الحامل دائما على الإجهاض؟


لعل أكثر ما يقلق السيدة الحامل ويثير مخاوفها هو القلق من حدوث الإجهاض وخسارتها لجنينها. ومن أشهر علامات الإجهاض نزول الدم أو ما يسمى بالنزيف المهبلي. لكن هل نزيف الحامل دليل مؤكد على الإجهاض؟ بعبارة أخرى هل يرتبط حدوث الإجهاض بنزول الدم؟ وما هي مخاطر النزيف؟

هذا ما سنحاول الإجابة عليه في موضوعي، وضمن خضم مقالاتنا حول رحلة الحمل والولادة نقترح عليكِ مقالنا حول إجراءات الوقاية من كورونا أثناء الولادة، وطرق تسهيلالولادة.


تجدون في المقال:

  • أسباب نزول الدم لدى الحامل
  • متى يكون النزيف دليلا على الإجهاض؟
  • متى يكون نزيف الحامل مؤشراً على الخطر؟
  • ما هي أسباب الإجهاض؟


أسباب نزول الدم لدى الحامل


هناك العديد من الأسباب التي قد تتسبب في نزول الدم عند الحامل، دون أن يكون وراء ذلك احتمال حدوث إجهاض، إليك أهم هذه الأسباب:

1.      إنغراس البويضة: قد يتسبب انغراس البويضة في الرحم في بداية الحمل، إلى حدوث نزول لقطرات من الدم من مهبل المرأة، في كثير من الأحيان تتم عملية الانغراس دون نزول قطرات الدم.

2.      نزول المشيمة: قد يتسبب نزول المشيمة نحو الأسفل في نزول الدم لدى الحامل، وتأتي قطرات الدم قليلة وفاتحة اللون في الأغلب، وقد يكون هذا مؤشر لانفصال المشيمة.

3.      انفصال المشيمة: من الأعراض الخطيرة التي قد تتسبب في مشاكل للأم والجنين، ويكون نزيف الدم هنا أكثر مما ذكرناه سابقاً، وفي حال لم يكتمل نمو الجنين قد يؤدي الأمر إلى حدوث الإجهاض.

4.      البواسير: أحيانا تتسبب البواسير في نزيف مهبلي، خاصة حينما في حال حدوث التهاب حداد للمستقيم.

5.      الحمل خارج الرحم: من بين أسباب نزول الدم لدى الحامل، الحمل خارج الرحم، قد يكون النزيف في هذه الحالة شديداً ومؤشراً للخطر، إذ يجب التخلص من الجنين قبل أن يبدأ في النمو أكثر مما يعرض حياة الأم للخطر.

6.      التهابات عنق الرحم: أحيانا تتسبب الالتهابات في حدوث نزيف مهبلي خاصة إذا لم يتم علاجها ومتابعتها، بعض أنواع هذه الالتهابات يأتي بعواقب وخيمة على الجنين والأم ويجب استشارة الطبيب فوراً.

7.      نزول الدم بعد ممارسة العلاقة: ممارسة الجماع أثناء الحمل لا يشكل خطورة على الجنين، لكن وفي بعض الأحيان تتسبب العلاقة الحميمة في حدوث نزيف مهبلي لدى المرأة.

وفي جميع الأحوال، تجب استشارة طبيبتك في حال ظهور أي أعراض غير طبيعية، أو في حال حدوث نزول قطرات الدم، ويجب هنا التنويه إلى أن نزول قطرات الدم لا يعني حدوث النزيف، ففي حين أن نزول الدم يأتي عبارة عن قطرات خفيفة يكون النزيف حاداً ومتدفقا.


متى يكون النزيف دليلا على الإجهاض


من المعروف أن حدوث الإجهاض يرافقه غالبا نزول للدم، ولمعرفة ما إذا كان النزيف دليلا على الإجهاض إليك أبرز العلامات التي تؤكد حدوث إجهاض للجنين:

1.      توسع في عنق الرحم.

2.      حدوث تقلصات شديدة.

3.      ألم في الظهر.

4.      قد تظهر مع الدم تكتلات بنية مائلة إلى الأسود

5.      تستمر فترة نزول الدم إلى أكثر من أسبوع في مجمل الحالات.


بالمقابل، قد تحدث أحيانا عملية الإجهاض دون أن تعرف المرأة بأمر حدوث الحمل من الأصل، وهذا يحدث حين يكون الحمل لم يتم إلا أياماً قليلة، إذ تتشابه أعراض الإجهاض في هذه الحالة مع حدوث الدورة، لكن تبقى هناك بعض الفروقات التي تستطيعين التمييز عبرها بين الإجهاض والدورة الشهرية، إليك أبرزها:

1.      يكون لون دم الإجهاض غامقاً بينما دم الدورة مائل إلى الأحمر والزهري.

2.      يرافق الإجهاض تقلصات شديدة للرحم مقارنة بالدورة الشهرية.

3.      يكون نزول الدم في حالة الإجهاض أطول فترة منه في الدورة الشهرية على الأغلب.

متى يكون نزيف الحامل مؤشراً على الخطر؟


تتساءل الكثيرات حول مدى خطورة نزول الدم لدى الحامل، ومتى تجب استشارة الطبيب، وكيف تستطيع الحامل تدارك الأمر وما هي أهم النصائح الواجب إتباعها في حال حدوث نزيف أو نزول غير متوقع لقطرات الدم.

في البدء يجب القول أن استشارة طبيبتك الخاصة أمر ضروري، وهذا من أجل الاطمئنان على صحتك وصحة جنينك، حتى وإن كان الأمر يتعلق بقطرات قليلة من الدم، يبقى فحص الرحم عبر الأشعة وإجراء التحاليل الضرورية أمراً يساعد على إزاحة كافة الاحتمالات السلبية وتدارك ما يمكن تداركه في حال كان الأمر ينذر بحدوث مشكلة صحية.
أما فيما يخص أهم الأعراض التي تدل على أن النزيف مؤشر خطر نذكر:

1.      تدفق كمية كبيرة من الدم تضطرك لتغيير أكثر من فوطة خلال نصف ساعة.

2.      حدوث ارتفاع في درجة الحرارة.

3.      عدم نزول الجنين كاملا في حالة الإجهاض أو تخلف بقايا من أنسجة الحمل في الرحم.

4.      استمرار النزيف لمدة طويلة وبكميات كبيرة

5.      إذا رافق النزيف آلاما حادة وتقلصات شديدة

 

ما هي أسباب الإجهاض:


بعد التعرف على أهم أعراض الإجهاض، والفرق بين نزيف الإجهاض ونزول الدم لأسباب أخرى أثناء فترة الحمل، دعونا نعرّج لأهم أسباب حدوث عملية الإجهاض.

·         إصابة المرأة بتجلط في الدم: ما يمنع وصول الغذاء والأكسجين للجنين.

·         بويضة غير مكتملة: إذ لا تحتوي على الجنين ويسمى بالحمل الكاذب وفيه يكون كيس الجنين فارغاً.

·         عدم وجود نبضات للجنين، ويدل هذا على أن الجنين توقف عن النمو،وتظهر عادة في السونار خلال الأسابيع الستة الأولى.

·         عيوب وتشوهات في الرحم.

·         تناول أطعمة تتسبب في حدوث الإجهاض على غرار القرفة ومشروب الحلبة والزنجبيل .

·         موت الجنين نتيجة تشوهات في الجينات.

·         حدوث الإجهاض نتيجة أمراض وراثية

·         الحمل العنقودي

·         الحمل خارج الرحم

·         بسبب إجهاد الأم

·         انفصال المشيمة

هل من الممكن حدوث إجهاض دون نزول الدم؟

تتساءل الكثير من السيدات الحوامل، عما إذا كان من الممكن حدوث إجهاض للجنين دون حدوث نزيف، وفي هذا الصدد يجيب الأطباء بأن الإجهاض يرافقه نزول للدم غالباً، لكن قد يحدث موت للجنين دون أن تنزف المرأة، لكن يبقى هناك جملة من الأعراض التي تدل على وفاة الجنين في البطن حتى بدون حدوث نزول للدم، يلخصها الأخصائيون فيما يأتي:

1.      ألم وتقلصات حادة في الرحم وأسفل الظهر

2.      مغص شديد في المعدة

3.      ارتفاع الحرارة

4.      اختناق وضيق في التنفس

5.      خروج ماء الجنين

6.      اختفاء أعراض الحمل

7.      تحجر البطن وخاصة في مراحل متأخرة من الحمل

 

كيف عليكِ التصرف في حال حدوث نزيف مهبلي أثناء الحمل؟

كما ذكرنا آنفاً، يجب دائما التواصل مع طبيبتك الخاصة، وإخبارها بكافة الأعراض التي تشعرين بها، وفي حال حدوث نزيف توجهي مباشرة للمستشفى أو العيادة، من أجل أخذ الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحتك وصحة جنينك.

عموماً يطلب المختصون في حال حدوث نزيف للمرأة أثناء رحلة حملها مجموعة من التحاليل على غرار صورة الدم الشاملة، وهذا لأخذ كافة التدابير اللازمة، قد يضطر الطبيب في حالة حدوث نزيف منذر بالإجهاض إلى إعطاء حقنة Rh  للسيدة التي لا تتوافق وزوجها في عامل الريسس، كما يلجأ المختص في هذه الحالة إلى جهاز السونار لمعرفة وضع الجنين وحالة الرحم.

يتم كذلك قياس درجة حرارة السيدة وضغطها وبعض الفحوصات وعلى إثر ذلك يتم وصف العلاج أو الحلول المناسبة كوصف مثبتات حمل أو أدوية من أجل إتمام عملية الإجهاض أو قد يشير إليها في بعض الأحيان لعملية كشط الرحم أو ربما تعجيل عملية الولادة في حال اكتمال نمو الجنين.

وتبقى هذه القرارات متعلقة بحالة السيدة ووضعها الصحي ووضع جنينها وغيرها من التفاصيل التي تختلف من سيدة إلى أخرى.


الخاتمة:

وهكذا نكون قد أجبنا على كل ما يتعلق بنزيف الحامل واحتمال حدوث إجهاض، جيث تناولنا الأعراض والأسباب وكما عرجنا على بعض الحالات الاستثنائية التي يحدث فيها الإجهاض دون نزيف.
يهمنا بعد هذا أن تشاركونا تجاربكم مع النزيف والإجهاض لتعم الفائدة أكثر، كما سيسعدنا مشاركتكم لمقالنا وإضافة ما شئتم من التعليقات والاشتراك بالمدونة ليصلكم كل جديد.

قبل الختام وجب التنويه لأهم المواقع التي استسقينا منها أبرز المعلومات، ويب طب، الكونسلتو، ويكيبيديا، موضوع. youtube

 

تعليقات