القائمة الرئيسية

الصفحات

أفكار مشاريع يدوية مربحة باستخدام قماش الجوخ

أفكار مشاريع يدوية مربحة باستخدام قماش الجوخ

مقدمة المقال:


عرفت الآونة الأخيرة، انتشاراً معتبراً لاستخدام قماش الجوخ في مشاريع يدوية مربحة، وفي موضوعي سنحاول التطرق لأهم هذه الاستخدامات، لكن قبل هذا سنستعرضُ أهم المعلومات حول قماش الجوخ، ماهيته، طبيعته، مسمياته المختلفة، كما سنعرّج فيما يأتي على أهم استخداماته وكذا أماكن بيعه في الجزائر، وغيرها من التفاصيل التي وجدنا أنها تفيد كل من يرغب في أن يستغل الجوخ لأجل الانطلاق في مشروع ربحي دون الحاجة إلى الكثير من المال، وفي هذا السياق يسعدنا أن نقترح عليكَ أيضاً قراءة هذا المقال الذي تطرقنا فيه إلى أفكار تساعدك على كسب المال من المنزل


قماش الجوخ

تجدون في المقال:

1.     تعرّف على قماش الجوخ

2.     مشاريع يدوية مربحة باستخدام قماش الجوخ

3.     استخدامات أخرى لقماش الجوخ

4.     أماكن بيع قماش الجوخ في الجزائر


ما هو الجوخ ؟

يُعرفُ عن الجوخ أنه نوع من الأقمشة، بل وأبعد من ذلك، يقال أنه من أول أنواع الأقمشة المستخدمة، حيث يعود استخدامه لحوالي ثمانية آلاف سنة، وهو قماش مصنوع بالدرجة الأولى من الصوف، ويتميز بكونه خشن الملمس إضافة إلى أنه من بين الأقمشة الثابتة والمرنة والقوية مقارنة مع الأنواع الأخرى.

ولعل خصائص قماش الجوخ هذه ما جعلته يستعمل من أجل تنفيذ أفكار يدوية ربحية من المنزل، لسهولة التعامل معه، وخاصة وأنه لا ينسل بسهولة أثناء القص أو الخياطة، بل يبدي تماسكاً مُريحا ومُساعداً، كما أنه لا يحتاجُ لخبرة كبيرة بالحياكة ولا إلى خلفية حول أمور التفصيل، إذ أن استخدامه تماما كالعمل على الورق المقوى، ما جعل بعض الأشخاص يصنفونه تحت هذا المسمى ليرتبط استخدامه بشكل وثيق مؤخراً مع الأشغال اليدوية والمشاريع الصغيرة المربحة.
أما تاريخيا، يُقال أن الاستخدام البدائي الأول للجوخ كان عبر نسل الصوف ولفها على شكل غطاء يقي القدم شرّ الحر، وكان قد لجأ إلى ذلك أحد الرجال قديماً أثناء عبوره الصحراء في جو شديد الحر.
وأثناء رحلته، أثار انتباهه تحول قطعة الصوف لما يشبه قطعة رقيقة مجتمعَة  وموحدة، وعلى إثر ذلك بدأ استخدام الصوف لتصنيع هذا النوع من الأقمشة.

مسميات أخرى لقماش الجوخ

الجوخ ليس الاسم الوحيد لهذا النوع من القماش، بل يعرف أيضا باللباد وهو الاسم الأكثر تداولاً منذ القدم، وفي مناطق أخرى يعرف بـ " الكاشمير" في حين أن (الجوخ) المسمى الأكثر رواجاً اليوم.

أما باللغة الفرنسية فهو يعرف باسم "
la feutrine " فيما يسمى باللغة الانجليزية "the felt " وكلها مسميات عرفت رواجاً ملفتا في الآونة الأخيرة لترتبط بعالم المشاريع الصغيرة المربحة، وحظى استعماله باهتمام العديد ممن يرغبون في الانطلاق في مشروعهم الخاص، خاصة وأنه لا يتطلب رأس مال كبير، ولا يحتاج استخدامه سوى لأدوات بسيطة وخبرة متوسطة.



مشاريع يدوية مربحة باستخدام قماش الجوخ

إذن وبعد التعرف على قماش الجوخ، وأبرز خصائصه ومسمياته، سنحاول أن نستعرض هنا أهم المشاريع والأشغال اليدوية باستخدام قماش الجوخ الممكن تنفيذها من أجل إطلاق مشاريع استثمارية ربحية من المنزل، ولعلّ هذا يبدو مناسباً للكثيرين، خاصة السيدات والنساء اللواتي ترغبن في البدء في العمل الحر وتحقيق الثورة دون الاضطرار للبحث عن العمل خارجاً.

أولاً : الكتاب التفاعلي

كتاب تفاعلي مصنوع من قماش الجوخ


يعدّ الكتاب التفاعلي من أهم الأشغال اليدوية التي لاقت رواجاً واسعا السنوات الأخيرة، نظراً لاستخداماته الهادفة والمتعددة لصالح الأطفال على اختلاف أعمارهم وفئاتهم ومن بين أهم المشاريع الممكن القيام بها باستخدام الجوخ.

ويقوم الكتاب التفاعلي على فكرة ضم العديد من الأنشطة الفكرية التي تساعد الطفل على تنمية مهاراته، كالحساب وتعلم اللغات والألوان والتوقيت ومسميات الأشياء وأعضاء الجسم  وغيرها من التفاصيل التعليمية، وذلك بحسب سن الطفل الموجه إليه، إذ يمكن تنفيذه ليستهدف الرضع الذين لم تتعدى أعمارهم التسعة أشهر، أو  الأطفال الأكبر سنّاً بعمر سبع وثمان سنوات وربما أزيد من ذلك.

ما يميز الكتاب التفاعلي أيضاً، أنه من بين الوسائل المفيدة جداً للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة كأطفال التوحد والأطفال المصابين بمتلازمة داون، لأنه يساعدهم على التفاعل على نحو هادف ومدروس، كما أنه مثالي لتهدئة أعصابهم، وحثهم على التفكير والتركيز ومن ثم مساعدتهم على تخطي أي صعوبات تعليمية، خاصة وأنه يأتي بأشكال جذابة ومختلفة.

ويلجأ الكثيرون لاستخدام قماش الجوخ من أجل تنفيذ الكتاب التفاعلي، لسهولة قصه والتعامل معه، كما لتوفره بألوان عديدة تناسب أنشطة الطفل، ثم كون الكتاب بالقماش يحفز الكثير من الأمهات على اقتنائه لسهولة غسله وكذلك لكونه لا يعرّض الأطفال - خاصة الرضع - إلى أية مخاطر، ناهيك عن إمكانية ضمه للعديد من الأنشطة في وقت واحد.

فإذا كنتِ ترغبين في البدء في مشروع يدوي سهل، لن تجدي أفضل من تنفيذ فكرة الكتب التفاعلية بقماش الجوخ، خاصة وأنه يستهدف فئة واسعة " الأطفال" ومن ثم من المتاح تسويقها بشكل يسير، خاصة في مراكز الأطفال التعليمية على اختلافها، ولا يتطلب الأمر لا يتطلب سوى بعض الأدوات البسيطة والأفكار السهلة وإرادة قوية وكثير من الشغف ! 


ثانياً: الدمى المصنوعة من قماش الجوخ


دمى مصنوعة من الجوخ




لا تعدّ الكتب التفاعلية، المشاريع اليدوية الوحيدة المتاح تنفيذها باستخدام قماش الجوخ، بلْ هناك العديد من الأفكار الأخرى، وأهمها تنفيذ وحياكة دمى جذابة وجميلة !

دمى قماش الجوخ، تعد حرفة فنية ممتعة ورائعة، روجت لها العديد من المبدعات الروسيات - على وجه الخصوص- اللواتي طورن كثيرا من الأفكار المتعلقة بالحرف اليدوية والفنية، فأتقن الأمر بشكل جعله وجهة مغرية لكل من يرغب في تنفيذ مشاريع ناجحة ومختلفة، وسوق الدمى وألعاب الأطفال يعتبر أرضية خصبة لكل من يفكر في إنشاء مشروعه الخاص.

الدمى المصنوعة بقماش الجوخ في واقع الأمر لا تتطلب سوى خبرة بسيطة في مجال الخياطة، و بعض التصميمات والتي تتوفر بدورها بشكل مجاناً عبر محركات البحث والمواقع التي تهتم بالأشغال اليدوية والأفكار الفنية، كما أن صنعها لا يتطلب الكثير من التفاصيل.
بالمقابل بإمكان مشروع دمى الجوخ تحقيق أرباح معتبرة خاصّة إذا تم تسويقها بشكل جذاب وأنيق.


ثالثاً: إكسسوارات مصنوعة من الجوخ 

عرفت صناعة الإكسسوارات مؤخرا أشكالا متنوعة وكثيرة، من بينها تلك التي يتم تنفيذها باستعمال قماش الجوخ، حيث يتم فيها استعمال قماش الجوخ وتطريزه وإضافة إليه جملة من الخرز الملائم لطبيعة الإكسسوار، كتنفيذ دبوس الزينة أو ما يعرف باسم " البروش" أو صناعة القبعات، أو علاّقة المفاتيح، وكذلك استخدامه لأجل عمل أدوات زينة لحفلات ميلاد الأطفال، والكثير من الأفكار التي تصلح لأن تكون مشروعًا ربحيا يمنحك براحا شاسعا من أجل استغلاله وتطويره وتسويقه بالطريقة التي تحلو لك.

وبعيداً عن الأفكار الاستثمارية والمشاريع الربحية، يبقى الجوخ أحد أهم أدوات الحياكة الممكن استغلالها خاصة إذا تعلق الأمر بتنفيذ أفكار سريعة كالقيام بأشغال يدوية مع أطفالك، أو استخدامه كمناشف لتنظيف البيت وغيرها من الأمور.

استخدامات أخرى لقماش الجوخ

بعد الحديث عن استعمال قماش الجوخ لأجل تنفيذ مشاريع يدوية بسيطة ومربحة، يبدو من المنطقي التذكير بأهم الاستخدامات الأخرى التي يتم فيها استخدام قماش الجوخ

- عزل الصوت : وهذا نظرا لطبيعته السميكة والثقيلة التي تمنحها له خيوط الصوف.
- يستعمل الجوخ كذلك من أجل امتصاص السوائل، فيعتبر قماشاً ماصا بالدرجة الأولى.

- يعتبر الجوخ عازلاً حراريا أيضاً فنجد أنه يستخدم من أجل خياطة قفازات المطبخ وما إلى ذلك.
- صناعة السجّاد خاصة ذلك النوع المستخدم من أجل حماية الأطفال عند السقوط وهو يستخدم اكثر في الدول الغربية.
- يستخدم في خياطة الملابس الخشنة والسميكة كالمعاطف والثياب الشتوية.
- صناعة القبعات والحقائب كما يدخل في صناعة بعض أنواع الأحذية.


أهم نقاط بيع قماش الجوخ في الجزائر:

يتساءل العديد من الأشخاص حول أماكن بيع قماش الجوخ في الجزائر، وكما ذكرنا آنفا للجوخ مسميات عدّة، تختلف من منطقة إلى أخرى، وعليه وقبل البحث عنه، سيكون من الأجدى التأكد من مسماه في منطقتك حتى يتسنى لك السؤال عنه والعثور عليه.

عموماً، يتواجد قماش الجوخ بصورة كبيرة في المحلات التي تبيع لوازم الخياطة ويباع بالمتر، بالمقابل وفي الفترة الأخيرة، انتشر بشكل ملفت في المكتبات ضمن أدوات الأشغال اليدوية ليعرف بورق الجوخ ويأتي ضمن أكياس تحمل ألوانا متفرقة بأحجام محددة.

خاتمة المقال:

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، والذي عرضنا فيه أهم استخدامات قماش الجوخ، وكيفية استغلاله من أجل تنفيذ أفكار ربحية ومشاريع يدوية بسيطة، محاولين قدر الإمكان الإلمام بكافة التفاصيل والإجابة على أبرز التساؤلات الواردة حول هذا الموضوع، وقد استعنا في ذلك بجملة من المصادر أبرزها مواقع موضوع و صدى البلد  وإدأرابيا وموقعي cool crafts و liagriffith المهتمين بنشر كل ما يتعلّق بالأنشطة اليدوية والحرف الفنية.

يسعدنا في النهاية أن تشاركونا آراءكم وأفكاركم حول ما يمكن القيام به باستخدام قماش الجوخ، عبر التعليق على المقال و الاتصال بنا وكذلك مشاركة المقال ليصل لأكبر قدر ممكن من القرّاء.

تعليقات