القائمة الرئيسية

الصفحات

السياحة في تركيا |  سافر معنا 

مقدمة المقال 

قبل كل شيء من منا لا يحب السياحة ومن منا يرفض السفر لكل بلدان العالم لكن لكل ظروفه، أقدر ظرف كل واحد واتعاطف مع الجميع لهذا احب ان اجلب لكم رحلات من الواقع تجعلك تعيش الواقع وتغوص تلك الفترة وترتاح، لا شيء في الدنيا يستحق ان تحزن لاجله  لنبدأ  لكن قبل ذلك عليك قراءة مقال السياحة في دبي والسياحة في تونس انها حقا مقالات رائعة. ولا ننسى مقال مبدأ السياحة والشركات السياحية.

السياحة في تركيا |  سافر معنا

 خبايا السفر والسياحة في تركيا

 على كل شخص عند سفره إلى اي منطقة في العالم كانت ان يترك المكان نظيف مشكلة نعاني منها للأسف نحن العرب، إحترام خصوصيات ذلك البلد، عليك بعدم الاستهزاء أو السخرية من لهجات السكان المحليين، عند مشاهدتنا الأشخاص الذين يأخذون صورا تذكارية مع معالم سياحية  وطريقة تصرفهم شيء يدمي القلب، لهذا حسن التصرف يعكس شخصيتك  وتمثيلا لبلدك، مدونة موضوعي الهادفة تدعو لكل ما هو هادف في الحياة، تساعدك في شتى المواضيع فقط نحتاجكم معنا دائما لمتابعتنا، دعونا اليون نكتشف منطقة أخرى  ورحلة أخرى الى بلد العثمانيين تركيا بعنوان السياحة في تركيا .

رحلتي خارج الوطن السياحة في تركيا

السلام عليكم، رايت الكثير من الناس التي تبحث عن السفر الى تركيا، لهذا وددت ان أعمل لكم ملخص  لشهر بقيته في هذا البلد الجميل ثم على أهم المميزات و السلبيات التي فيه، وقصة حصلت لي ستساعدكم ان قررتم السفر الى تركيا .

♦️اولا الأشياء  الايجابية (السياحة في تركيا):

- تركيا بلد سياحي جميل جدا، اسطنبول كانت  رائعة كالمنام و فيها العديد من المعالم و المرافق التي ولا بد ان تزورها علا رحلتك لن تتكرر.

- اسطنبول مستحيل ان تزورها كاملة حتى ولو بقيت شهر، يعني انت كسائح اذهب لأهم الاماكن اللي فيها يلزمك على الاقل شهرين وكنصيحة مني اعمل مخطط مسبق للأماكن التي تنوي زيارتها، لن تندم لانك بقيت شهرين، طبعا يلزمك ايضا مال معتبر، واحنا ناس غلابة مثل ما يقول الاخوة المصريون.

- في اسطنبول وسائل النقل والمواصلات متوفرة بكثرة و بدون أي تأخرات تقريبا، يعني في المستوى  تصنف كأحد اقوى الدول في المواصلات .

- الناس التي تحب اللباس رخيس الثمن و يوجد مختلف الماركات العالمية و الأسعار أفضل من الجزائر لكن ليست متفاوتة بنسب كبيرة خاصة في اسطنبول، يعني  ليس من هناك يأتي التجار بسلعهم.

- الناس التي تحب الكراء وهو تفضيلا عن الفنادق عليك بهاذين المكانين كل شيء فيهما رائع bayazit أو lellali الأسعار  رخسية وتوفر لك بعض المال.

- الأمن متوفر 24 ساعة على مدار اليوم يعني نسبيا، لا يوجد أحد يسرقك أو يتعدى عليك في اي مكان الامن والكاميرات تطورت كثيرا تركيا في الجانب السياحي، خاصة في هاته المدن والتي عليها التوافد بكثرة.

- الحياة الليلة رائعة جدا جدا، بالنسبة للناس التي تحب السهر وليست مكلفة تماما ، يوجد ايضا الكازينوهات ان كنت من محبي الراحة والهدوء.

♦️ ثانيا الاشياء السلبية (السياحة في تركيا):

- الشعب التركي عنصري جدا شيء مؤسف بالنسبة لهم،  لدرجة لن تصدقوها، و المشكل الأكبر ان 90% يتكلمو التركية يحبون فرض انفسهم، ولكن الامور ليست بهذا الشكل، يعني عند سفرك لتركيا ستجد مشكل في التعامل.

- نسبة الاحتيال و النصب عالية جدا، يعني ينصبون عليك بطرق انت ولن تفهم كيف حدث هذا خاصة السوريين، تجنب أي شيء مشبوه، العاب  وعروض في الشارع، القانون لا يحمي المغفلين.
  
- التجار الطمع لدرجة رهيبة، يستغلون الفرص وفقط، مثلا حاجة ثمنها العادي 100 ليرة ينظر لك يعرف انك جزائري أو عربي 500 ليرة عادي. تجنب الشراء من اسطنبول والشوارع المفتوحة اذهب لسوق الاتراك.

- الاتراك يكرهون الجزائريين لان السكان الغير الشرعيين من الجزائر نسبتهم عالية في تركيا ، عندما تقول لهم أنك جزائري يحسب لك الف حساب، ولن يبعد عينيك عنه . نقطة سلبية لبلدنا ايضا.

♦️نصائح بالنسبة للناس التي تنوي السياحة في تركيا:

- لا تركب الطاكسي، ثمنه مثل تذكرة الطائرة، خاصة وانت سياحي ظاهر عليك ذلك.
  
- لا تشتري من السوق المصري لان الأسعار فيه اضعاف ثلاث مرات، الاخوة المصريين هناك لا تهمهم جنسيتك حتى ولو كنت مصري.

- عندما  تحب شراء الحلوى التركية الخاصة بهم اسال جيدا عن الأسعار لأني شخصيا وجدت حلوى  ب 150 ليرة بعد ان سبق واشتريتها ب 50 ليرة.

-لا تتكلم  مع أي شخص في الشارع ولا تحاول فهم قصته، لأنك انت الذي ستصبح قصة سيسرقك يا صديقي .

- لا تتبع أي سوري يقول لك اتبعني اكل جيد أو  سهرة رائعة، ستندم على اليوم الذي ولدت فيه وتحس نفسك اغبى خلق الله.
  
- حاول تستعمل google maps و  google reviews يفيدونك كثيرا من ناحية المطاعم و اي حاجة اخرى تبحث عنها ، لا تسأل احد 

لا تخطأ خطأي في تركيا اذا دعوك لتشرب شاي:

وقعت لي قصة مضحكة لك، كنت أخال نفسي في مسلسل درامي تركي العاشرة ليلا في شارع "تقسيم" المشهور ⁦ (2008). بقي لي 5 ليرة  اما ان أتناول ساندويتش شوارما و أمشي 10كم حتى الفندق او ابقى جائعا و اذهب في تاكسي، كنت واقفا أفكر حتى وقف أمامي مهند و بدأ بالكلام  والذي يمس الكرامة في البداية "آرابيك موسليم مرحبا" أخبرته أني من الجزائر، غير من تصرفاته  وأصبح مهذبا معي كثيرا، تكلمنا مع بعض حوالي ربع ساعة، و حسب ما فهمت من كلامه لاني لا اجيد التركية جيدا عنده مقهى للشاي Salon de Thé، وأراد أن يعزمني كرمة منه على كأس شاي !  وبقي يؤكد معي ويعزمني وكأني صديق طفولته.
  
 كل الاحتمالات جاءت في رأسي، لكن مع الفراغ ولا تنسى أني كنت في  سياحة لوحدي قلت لما لا أذهب معه،  وأرى الى أين يريد الوصول بي بعض من "الأكشن" وان ضاقت بي الأمور اهرب جريا،  عندي  القدرات على ذلك .

بدأنا نتوغل  في الاحياء من الجيدة الى الشعبية وكأني في مسلسل الحفرة طالت المسافة و بدأ جسمي يتعرق بشدة، لكن قلت في نفسي لن أخسر شيء فمعي 5 ليرات فقط، دخلنا لأحد الصالونات المتواجدة في تلك المنطقة التي كنت فيها، جلسنا على طاولة كانت هناك موسيقى جميلة هادئة، والألوان المزعجة ماذا أفعل هنا اه يا أمي لو تري ابنك على ما هو قادر بالمناسبة كنت في عمر 21 سنة.

عامل ذلك الصالون وضع لنا كأسين من كوكا دون طلب منا و طبق من المكسرات من كل نوع وأنواع أخرى محلاة، ذهب مدة قصيرة ثم جلب لنا قارورتين من "مشروبات كحولية"  و بدأو ينضرون لي فيا وكأنهم يسألون ماذا به لاول يرى قارورات الخمر؟؟ "نو آيام نو درينك" هناك فهمت اللعبة صديقي الذي أتى بي يعمل معهم يأتي بالسياح  ويجبرونهم على الدفع .

رغم ذلك اخذت قارورتي وفتحتها فقط، أنهيت كأسي من  الكوكا كولا قرمشت  بعض المكسرات على الأقل الواحد يموت  وهوشبعان في بطنه، عرفت أن الامور ستكون سيئة للغاية ولن تنتهي على ما يرام الى أن حدث الأمر المنتظر جاء السارفور وأخيرا ابتسم معي  أه فهمت .. ووضع الفاتورة  أمامي أنا، لا يا أخي انت مخطأ ضعها امامه فهو الذي عزمني شكرا لك، صديقي الوفي ادار وجهه وأصبح لا يفهم أي لغة بينما أنا اصبحت أفهم كل شيء يقال ولله في خلقه شؤون.

نعم يا صديقي وضعت أمامي 600 ليرة تركية وأقول في نفسي اه لو تعلمون أني لدي 200 دينار جزائري 5 ليرة، وأنا بين خيارين اما الطاكسي أو الساندويتش، تأخرت في التفكير الى أن جاء صاحب المحل والعامل أغلق لي الطريق ذلك الشخص القوي البنية فيه طول حوالي مترين انه مخيف، و بدأو يصرخون  و يهددونني بالقتل  وأنا حامل تلك الخمس ليرات وأريهم فيها دون الرد، حملت الهاتف وبدأت أصرخ أيضا بوليسيا بوليسيا وكأني ساتصل بالشرطة ماذا تفعل ابقى مكانك انت في حينا لا توجد شرطة هنا يوجد فقط انت و5 ليرة. 

هل هم حقا مثل الأفلام (السياحة في تركيا) 

لم يتحرك أحد  من مكانه خاصة صاحب المترين أظن للان أنه ليس انسان، و المشكل الكبير أني لم أفهم شيء وماذا يدور في عقولهم، وما الذي فهموه ايضا، الى أن أراد تفتيشي ضربت له يده، وبدأت التكلم بالانجليزية وصوتي مرتفع "آيام نوت فرانش اور جيرمان آيام آلجيريان"  وأنا ونفسي الخوف كله أرى نفسي في كرسي والرصاصة بين عيني أو بعذبونني مثل أفلامهم كنت محبا لها الى ذلك الحين حتى أكون صريحا معكم.

عندما عرفو أني  لا أملك شيئا وتعبو بعد ساعتين، وكل المحاولات والتهديدات التي لم أفهمها، بدأو بالصراخ على صديقي الذي أتى بي، لقد أخذ لهم افقر شخص كان في اسطنبول تلك الساعة،  نظر الي صاحب المحل وقال لي حسب ما فهمت "أغرب عن وجهي"، أنزلت رأسي وكأني اسف من أجلهم جميعا، اقتربت من الباب ورميتهم بقارورة الماء واستعملت خبرتي في الجري . المهم أني جربت لقطة من فيلم وذهبت ومعي 5 ليرة لقد كانت المكسرات جيدة شكرا لكم من هذا المنبر، اذا عزموك على الشاي يا صديقي فلا تقبل .

اخر نصائحي حول السياحة في تركيا: 

تناول الافطار واذهب الى معالم اسطنبول وهو قصر التوب كابي قصر السلاطين العثمانيين، والقيام بجولة داخل القصر والتعرف على ادوات السلاطين العثمانيين وهي أسلحتهم ومجوهراتهم ولباسهم، كما يتم مشاهدة أشياء الرسول {ص} والصحابة التي نقلت من مكة وعند الانتهاء الذهاب الى مسجد السلطان احمد المعروف باسم الجامع الازرق، وهو من أكبر المساجد وأشهرها في اسطنبول، ومن ثم التوصيل الى الفندق .

 لا تنسى هاته الرحلة اذهب الى مدينة بورصة الخضراء والصعود الى جبال الاولداغ لركوب التلفريك، الذي يصعد الى أعلى قمم الجبل والتقاط اجمل الصور من القمة ، كما يوجد مطام اللحوم الطازجة قي قمة الجبل التي يمكن من خلالها الشواء بنفسك، وعند الانتهاء الذهاب الى الشجرة التاريخية في أول الجبل التي يناهز عمرها 600 عام، واشرب الشاي أو القهوة بجانبها والتمتع بمنظرها والاطلالة التي حولها ومن ثم العودة الى اسطنبول مرورا بمعامل الحلقوم في طريق العودة .

خاتمة المقال: 

وأخيرا اروجو أن يكون قد نال مقالي اعجابكم، فكما جرت العادة نكتب مقالاتنا بطريقة مختلفة تجعلك تدخل في الموضوع حتى ولو تكن محبا له، نرجو فقط متابعتنا باستمرار على موقع موضوعي الشامل و الهادف أفضل موقع عربي من الجزائرالى كل الوطن العربي، والعرب بصفة عامة نلتقي في موضوع اخر ورحلة أخرى كونو في الموعد، للاستفسار والمزيد اتصل بنا، كما يمكنك ترك تعليق أسفل المقال .
البعض من مصادرنا كانت من موقع ويكيبيديا و موقع موضوع - موقع سطور - موقع المرسال  


تعليقات