القائمة الرئيسية

الصفحات

حكاية بين الخيال و الواقع

اليوم أكملت السابعة والعشرون سنة...

مقدمة المقال:

 اليوم وكما عودتكم لأريح خواطركم وتعودتم على منوعات أدمن وقصصت عليكم بعض عطرات من مقال حكاية ادمن ندخل عليكم بشيء مختلف يمس القلوب والعقول أردت أن اخبركم هل يُجدي نفعًا أَن تقول لغريقٍ تغمرهُ المياه تنفس، أنتَ أقوى مِن الماء، دونَ أن تمد يديكَ إليه لتنقذه،كذلِك هو الأمر حينَ يكونُ أحدهم في عمق مُعاناته، بينما أنتَ تُغدق عليهِ عبارات التحفيز التي تستفز ألمه، إنَ حاجته للإنصات والتفهُم بصمتٍ حينها، كحاجة الغريقِ لليد، بالمناسبة أنت هُنا لا تقرأ مُجَرَّد حُروف أنت تقرأ كتابي، أنت تقرأ إضْطرابات نَفسيّة وتوابِع ليالي طَويلة مِن الأرق، تقرأ أفكار سَوداء في عقل شَخص مزاجي، ليس مزاجي بطبعه، لَكِن أحداث يومه المُختلِفه جَعلت مِنه ذلك الشَخص المُتقَلِّب الطِباع الَّذي يكرهه الجَميع وتجد شيئا يريحك أنت كمقال الزمن الجميل أو بالأحرى الزمن القديم .

حكاية بين الخيال و الواقع

قصة حب ويا ليتها ما كانت: 

تخرجت من الجامعة، وأعمل في مجال غير دراستي أعمل فقط  لا لسبب فقط من أجل عائلتي، فحتى العلاقات لم تكن لي منها نصيب في حياتي، لكني اجيد الكتابة عليها فكلكم عاشقون وأنا عن نفسي لن أطلب منك علاقة حب، لا أُريد أن نشابك الأيادي أمام الناس ولا أن نضع صورنا معاً على الأنترنت، كل ما أُريده هو حديث معك، غير مُنتهي عن تلك الأغنية، عن ذلك الفيلم ..عن أشياء قد نحبها وأشياء قد تزعجنا،أن تكون موجود كما أنت في أيام ليس لدي القدرة فيها على تقبل أحد حتى نفسي! كبرت أنا متؤسف داخليا وحدي من اعرف نفسي.

 القصة من تخيلي تجعلك تقول يا لحال هذا العاشق من أمره. لا تخجل من حبك فالحب هبة من الله نعيش من أجلها جرب ان تقول مع نفسك أنا أحب حقا انه أجمل شيء ستشعر بالسعادة. تذكرت لا تسألني شيئا بعد قرائتك الأسطر.

 كنت كل شيء لي !

 تأخرت قليلا في دراستي ولم ألحق بأصدقائي الذين من عمري بسبب الظروف التي تعرفينها ، وهي ذاتها التي رفضوني اهلك بسببها . كل شيء جميل ومرتب، التخرج، الحفل، الطلاب ولا ينقص شيء عدا أنكٍ لست موجودة !

اليوم  أكملت سبعة وعشرون سنة، ومر وقت منذ ان رحلت ومنذ ان كذبت ومنذ كل شيء لا يمد للجمال بصلة،إشتريت سيارة أحلامنا التي كنت تكلميني عنها لساعات، لتساعدني في مجال عملي الجديد كمندوب دعاية علمية ، لونها أحمر كما أحببتي وفرشها داكن اللون وفيها فتحة للسقف وكل شيء فيها رائع، عدا انكٍ لن تركبيها .

اليوم  أكملت ثمان وعشرين سنة، مضى ست سنوات على فراقنا دفعت مقدم شقة أحلامنا اصبح لي شقة ، اجرتها من  عائلة محترمة . فيها ثلاث غرف كبيرة وجميلة وموقعها في الحي الذي لطالما أعجبكٍ، وكل شيء فيها هادئ ومرتب ولا ينقصها شيء غير أنكٍ الشخص الوحيد الذي لن يدخلها، تلك الأشياء القديمة متعبة جداً، كأنك تنظر الى نفسك من بعيد وتشتاق إليك، تود أن تعود، تود أن ترجع!

اليوم قد أكملت عقدي الثالث ، مضى على فراقنا ثمان سنوات . ‏اغلب الاناث خونة وهذا ليس لانه طبع او سما بهم بل فقط لانهم دوماً يعتقدون انهم يستحقون الافضل وهكذا تصبح الخيانة مشروعة بنظرهم!

سمعت من صديقتكٍ أنكٍ رزقت بطفلة .عمرها الآن سبع سنوات، هي حقا كانت سبع عجاف، وابيضت عيناي من الحزن.

اليوم ... سأتزوج من فتاة قد أثارت إعجاب أمي ولم تثر في سوى الحزن، ولكني تزوجتها لأنها أحبتني، على حسب مانصحني به صديقي وتوئم روحي : تزوج التي تحبك ولا تنتظر أن تحب، وبصراحة بحثت عنكٍ في جميع الاماكن ولم أجد شبيهة لكٍ ...كان العرس رائعا جدا بكل التفاصيل ، إلا أنكٍ لم تكوني العروس يا الله ماذا فعلت لاحصد كل هذا الخراب في قلبي...!!
  
خدعوك فقالوا أن الضربات التي لا تقتلك تجعلك أقوى، دعوني أحدثكم عن الناجين من الضربات القاتلة:الناجون من الضربات القاتلة يمكنهم أن يحدثوكم عن هذا الخوف الذي يلازمهم بقية حياتهم، الخوف من اﻷيام، الخوف من ضربة جديدة، يمكنهم أن يحدثوكم عن كيف فقدوا الشعور باﻷمان والثقة في اﻵخرين، وربما الثقة في أنفسهم.

 الحياة لا تتوقف عند أحد. وهل هي لا تتوقف حقا؟

الناجون من الضربات القاتلة يصابون بنوع من تبلد المشاعر، يصبحون لا مبالين، لا شيء يحزنهم، لا شيء يسعدهم، أصبحوا يعرفون جيدا حقيقة أن لا شيء يدوم.

الناجون من الضربات القاتلة يعيشون وحيدين، مهما كان الزحام حولهم هم يعلمون جيدا أن الجميع سيهرب من حولهم حال تلقيهم ضربة جديدة.

الضربات القاتلة يا صديقي تعلم اﻷنانية والقسوة.الضربات القاتلة تجعلك قويا، لا يعرف أحد شيئا عن اﻷنقاض التي يحملها بداخله .

بالمناسبة اليوم ... عمري خمس وأربعون سنة مضى على فراقنا ثمانية آلاف وثلاثمئة وخمسة وتسعين يوم .

اليوم عيد ميلاد إبني رياض وهو وسيم ويشبهني إلى حد كبير أسميته كما إتفقنا ، أكمل الرابعة عشر وهو متفوق بدراسته ورياضي ، ويحب الرسم مثلكٍ !!  إلا أنكٍ لم تكوني أمه ...

اليوم عمري ستة وخمسون سنة ، ومضى على فراقنا أربعاوثلاثون سنة .رجعت من غربتي محملا بحقيبة فيها مبلغ من المال ، وادوية للضغط والسكر فكما تعلمين والدي عانى كثيرا من السكر كل ذلك الدوار الذي كنت اخبرك به عندما كنت في السابعة والعشرون والم الرأس كان من السكري وما إلى ذلك ، رجعت لأحضر عرس إبنتي  ... أسميتها على إسمك كي أدلعها به  كان العرس مدهشا،إلا أنكٍ لم تحضريه .ثمة سطر أرغب بكتابته ولكن أفشل,  يبدو جميلًا كلما رددته في رأسي ,ويبدو سيء كلما كتبته, ربما سِحره يقع في عدم وجوده, ربما الوجود يشوّه الأشياء!

اليوم عمري ثمان وخمسين سنة ، مضى على فراقنا ستة وثلاثون سنة ...

لكن اليوم مختلف  اليوم إلتقينا !!اليوم خطبة إبني المهندس رياض اليوم إجتاحتني موجة من السعادة، عندما علمت أن إبنتك الصغيرة هي العروس ... تشبهك بكل تفاصيلكٍ ، فريدة في حبها لإبني، فقد شائت نفس الاقدار التي ابعدتنا عن بعض أن تجمع اجمل حبيبين في الكون ابنتكٍ وابني .

 الخطبة رائعة كانت بكل المقاييس ولا ينقصها إلا أنكٍ لست فيها .فقد أخبروني أنك توفيت منذ خمسة أعوام بمرض السرطان .وها أنا اليوم ارثيكٍ بهذه الكلمات ويداي ترتجف وقد جفت دمعتي وأكتب لكٍ هذه الرسالة بخط يدي وأحتفظ بها في الصندوق الذي أهديتني إياه مع الكتب الثلاثة وقلمكٍ السحري المعطر وولاعة السجائر التي عليها إسمكٍ ..ليت الحياة تعيدكٍ الي من جديد لأعيش معكٍ و اعوضكٍ أجمل أيام حياتكٍ ..

ولكن هيهات مرضت كثيرا لم أعد اقوى أنا في الخامسة والستون فقط ولكن الحياة أتعبتني فكنت في في الخامسة والتسعين، جموع كثيرة أصدقائي اخوتي، ماذا يحدث ! الله أكبر الله أكبر نعم ان الله اكبر في كل شيء، وضع الاخوة والأصدقاء نعشي ورفعت جثة الميت بلطف انها جثتي، الله يكفيني كانت كل كلمة في حياتي الله يكفيني، وأنا أدخل قبري بحثت عنها لاخر مرة، نعم انها هي جاءت كنت متؤكدا انها لم تكن لتتركني، كانت في اجمل هيئة وهم يضعون جثتي، وداعا حبيبي غطى التراب اخر جزء من قبري وكانت صورتها اخر شيء رأيته فوق الارض ...

 خاتمة المقال

 لا تحزن يا قارئ كتاباتي انا أكتب لنفسي، لا يوجد شيء انها قصة فقط أنا اكتب ما تعجز انت عن التفكير به و لهذا يصعب عليك فهم ما باحت به قريحتي او فكري إن الوعي و التفكير لعنة بل أشد أنواع العذاب و أقصى اللعنات التي من الممكن أن تتجسد في حياة البشر!

موقع موضوعي أكبر موقع عربي بالعالم الشاملة بكل ما تريد أنت لا غيرك كن وفيا لنا نمتعك،كتابي الجزء الثاني سيكون مختلفا شيء اكرم به نفسي، للاستفسار والمزيد اتصل بنا .

البعض من مصادرنا كانت من موقع موضوع - موقع سطور - موقع المرسال  .


تعليقات